حمل اسئلة واجابات اللغة الانجليزية لامتحان الوزارة 2015


حمل اسئلة واجابات اللغة الانجليزية لامتحان الوزارة 2015
نعلم الجميع من طلاب ومعلمين باننا سوف نرفق لكم امتحان الوزارة 2015
لمادة اللغة الانجليزية مع الاجابات المقترحة ومباشرة بعد انتهاء الجلسة
الاولى للامتحان حيث ينتهي الامتحان في الساعة 12:30 تماما
ويتم ارفاق الامتحان+الاجابات هنا داخل الموضوع
تابعونا
لتحميل الاسئلة اضغط هنا  |
ولتحميل الاجابات المقترحة للانجليزي م3 للاستاذ محمد سعادة/0785785209   اضغط هنا

شرح كامل لقصيدة لوحة الزمن للمتنبي للصف التاسع

شرح كامل لقصيدة لوحة الزمن للمتنبي للصف التاسع
شرح قصيده لوحة الزمن للمتنبي : يقول العكبري في شرح البيت الأول: عناه يعنيه: إذا أتعبه وأهمه. والمعنى :
 يقول: قد صحب الناس زمانهم قبلنا، وأتعبهم في شأنه الذي أتعبنا .
 يريد أن كل الناس يهمهم الزمان. ويقول العكبري عن البيت الثاني: الغصة: ما يتجرعه الإنسان من مرارات الزمان. وسرّ: أفرح. وأحيانا: جمع حين، وهو الوقت. يقول: صحبوا الزمان، ثم ماتوا بغصة، لم يبلغوا ما أملوا من الزمان، وان كان قد فرحهم حينا، فقد نغصهم أكثر مما فرحهم. والمعنى: يريد إن أحدا لم ينل مراده من الزمان. ويقول العكبري عن البيت الثالث: الصنيع: الإحسان. والمعنى : يقول: الدهر إن أحسن أولا، كدّر وأساء آخراً، هذه عادته يعطي ثم يرجع، وإذا أحسن لا يتم الإحسان. ويقول العكبري عن البيت الرابع: المعنى: قال أبو الفتح: هذا والذي قبله أحسن ما قيل في الزمان، وان طباعه الشر، وفعل الزمان منسوب إلى القضاء، فالزمان لا يفعل شيئاً، وإنما يفعل فيه، وكذا قولهم: يوم سعيد، فاليوم لا يوصف بسعد، وإنما يوصف به من يشتمل عليه اليوم. وقال الواحدي: يريد هو الذي أعان على الدهر، كأنه لم يرض بما يصيبني من محنه حتى أعانه علي. ويقول العكبري عن البيت الخامس: السنان: زج الرمح الذي يطعن به. والمعنى: قال الواحدي: يقول : إذا ابتدر الزمان للإساءة بما جبل عليه، صارت عداوة المعادي مددا لقصده نحوك، فجعل القناة مثلا لما في طبع الزمان. والسنان مثلا للعداوة. وقال أبو الفتح والخطيب: الزمان إذا انبت قناة، إنما ينبتها بالطبع، ولا يشعر لأي شيء تصلح، فيتكلف بنو آدم اتخاذ القناة، توصلا إلى هلاك النفوس، فالزمان يفعل ولا يشعر ما يراد به. وهذا من كلام الحكيم: يقول: من صحة السياسة أن يكون الإنسان كلما ظهرت سنة عمل بها، بحسب السياسة . ويقول العكبري عن البيت السادس: المعنى: يقول : الدنيا فانية، والمراد فيها فان، وهي اقل من أن يعادي بعضنا بعضا، لأجل مراد النفس وهو ذاهب فانٍ. وهذا نهي عن التحاسد والمعاداة، وفيه نظر إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم المجمع على صحته حديث انس وغيره"لا تدابروا، ولا تباغضوا، ولا تحاسدوا، وكونوا عباد الله إخوانا" وما أحسن هذا ! ولقد أحسن أبو الطيب في هذا المعنى. وهو من كلام الحكيم: ليس الحزم إفناء النفوس في طلب الشهوات، بل في درك العالم العلوي. ويقول العكبري عن البيت السابع: كالحات: معبسات. والمعنى: يقول : لقاء الموت الكريه أهون من ملاقاة الهون ، لان الحر يرى الموت أهون عليه من الهوان. ولله دره - وما أحسن هذا ! وما أخفه على الألسنة ! فلا ترى أحدا يناله أدنى شيء إلا استشهد به. ويقول العكبري عن البيت الثامن: المعنى: يقول: لو كان الجبان يسلم من الموت ويلقاه الشجاع، كان الشجاع ضالا في إقدامه، لأنه يتعرض للقتل، ولكن الحياة لا تبقى لشجاع ولا لجبان، بل الموت ينال الجميع

شرح وتحليل لقصيدة - مناجاة العصفور مع تعريف الشاعر

شرح وتحليل لقصيدة - مناجاة العصفور مع تعريف الشاعر
عصفور الجنة
التعريف بالشاعر :
عبد الرحمن شكري شاعر عربي مصري جمع بين الثقافة العربية والثقافة الانجليزية ، أتم دراسته في مصر في مدرسة المعلمين وتخرج منها عام 1909م وأرسل في بعثة إلى انجلترا عام 1912م وعاد ليعمل في وزارة التربية والتعليم وكان له حظ وافر من الثقافة والمعرفة بالأدبين العربي والانجليزي ، وإسهام بارز في النهوض بالشعر الحديث وتطويره ، أصدر عدداً من الدواوين من أبرزها : أضواء الفجر ، وزهر الربيع ، وأزهار الخريف ، وأناشيد الصبا ، وأصدر كتابين نثريين هما ( الخطرات ، والاعترافات ) .
كان شكري على رأس مدرسة الديوان مع زميليه المازني والعقاد ، ينشر آراءه في تجديد الشعر وفي نقد الإحيائيين ، ثم انقلب عليه رفيقاه وهاجماه في كتابهما ( الديوان ) تحت عنوان " صنم الألاعيب " مما كان سبباً في اعتزاله الحياة الأدبية .
مناسبة القصيدة :
يعبر الشاعر في هذه القصيدة عن تجربة أليمة حزينة وهي بعد أحبابه عنه وتخلي أقرب الناس إليه عنه مما أفقده الثقة بالناس .
القصيدة:
1- دعوة الطائر للإقامة بقلب الشاعر :
1- ألا يا طائرَ الفِردو سِ قَلْبي لك بستانُ
2- ففيه الزهـرُ والماءُ وفيه الغصــن فينانُ
3- وفيهِ منكَ أنغــامٌ وفيه منكَ ألحـــــــانُ
4- وللأشجــارِ أوتارٌ وناياتٌ وعيـــــــــــدانُ
المفردات:
1- ألا : أداة تنبيه واستفتاح ، الفردوس : الجنّة ، بستان : حديقة
2- فينان( فين ) : الأغصان الطويلة الحسنة
3- أنغام : مفردها نغمة وهي حسن الصوت ، ألحان : مفردها لحن وهو القطعة الموسيقية
4- أوتار :مفردها وتر وهو معلق القوس ، نايات : مفردها نأي وهي آلة من اليراع المثقوب ، عيدان : مفردها عود وهي كل خشبة رطبة أو يابسة ( أوتار ، نايات ، عيدان ) أدوات موسيقية .

الشرح :
يدعو الشاعر عصفور الجنة إلى أن يقيم في بستان قلبه الذي يمتلئ بالزهور والجداول والأشجار ذات الأغصان الطويلة الحسنة وقد امتلأت أجواء البستان بالنغمات الجميلة الصادرة عن عصفور الجنة وقد شاركت الطبيعة العصافير في الغناء بحفيف الأشجار ورقص الأغصان .
مواطن الجمال :
*ألا ، يا : أداة الاستفتاح وأداة النداء يدلان على مدى قرب الطائر من الشاعر ،(أسلوب إنشائي )
*قلبي بستان : تشبيه بليغ شبه القلب بالبستان دلالة على بعث الأمل والبهجة في النفس.
*وفيه منك أنغام ، وفيه منك ألحان : إسناد الأنغام والألحان للطائر يدل على إعجاب الشاعر بصوت الطائر.
*وللأشجار أوتار ونايات وعيدان : كناية عن البهجة والسرور المنبعثة في النفس .
**( الأساليب خبرية للتقرير توحي بالأمل في نفس الشاعر)
*يتضح في الأبيان مناجاة الشاعر للطبيعة وهيامه بها فأتخذ من عصفور الجنة رمزاً حيّاً فحاوره .
2- الطائر مُلْهِم للشعر :
5- ألا يا طائــــرَ الفــــــردو س إن الشعر وجـــدانُ
6- وفي شدوكَ شعرُ النفـ ـس لا زورٌ وبهتـــــــانُ
7- فلا تقتـــــــــــدِ بالناسِ فما في الخلقِ إنسانُ
8- وجُدْ لي منكَ بالشعــرِ فإنَّــا فيـــه إخـــــــــوانُ
9- ألا يا طائــــرَ الفــــــردو س قلبي منك ولهـــانُ
المفردات :
5- وجدان : هو كل إحساس أولي باللذة والألم , وهو حالة نفسية متأثرة بالألم واللذة .
6- شدوك : غناؤك ، زور :باطل ومضادها ( الحق ) ، بهتان : كذب وافتراء .
7- لا تقتد بالناس : لا تتبع أهواءهم ، الخلق : الناس ،
8- جُد : أعطي بسخاء وكرم ، إخوان : المراد بها الأصدقاء .
9- ولهان وله) من اشتد حزنه حتى ذهب عقله ، والأم على طفلها ( حنت إليه ) .
الشرح :
يظهر الشاعر رأيه في الشعر فالشعر عنده معنى وفكر وعاطفة صادقة ، ويرى أن غناء الطائر يطرب ويسعد النفس بصدق وليس بالكذب والباطل ، ويدعو الشاعر الطائر بألا يتبع أهواء الناس لأنه لا يوجد بينهم من يستحق أن يطلق عليه إنسان ، فالطائر ملهم للشاعر بالشعر الجميل فكلا منهما ينشد ويسعد الآخرين ويبعث الأمل والبهجة في النفوس ، فالشاعر يحن إلى الطائر حزين لبعده عنه .
مواطن الجمال :
*إن الشعر وجدان : أسلوب خبري غرضه التقرير وعرض رأي الشاعر
*وفي شدوك شعر النفس : كناية عن إلهام الطائر الشعر للشاعر .
*فلا تقتد بالناس : أسلوب إنشائي نهي الغرض منه النصح والإرشاد .
*فما في الخلق إنسان : كناية عن فقدان الثقة بالناس جميعاً .
*وجد لي منك بالشعر : أسلوب إنشائي أمر الغرض منه الترجي .
*قلبي منك ولهان : كناية عن الألم والحزن لبعد الأصدقاء عنه.
*يسود الأبيات جو من الحزن والألم والتشاؤم الذي ينبع من معاناة الشاعر وفقده الثقة بالناس .
3- تعجب الشاعر من ابتعاد الطائر عنه:
10- فهل تأنفُ منْ روضي وما في الروض ثعبانُ؟
11- وهل تنفرُ من جـــوِّي وما في الجوِّ عقبــانُ؟
12- وهل تنَفـــرُ من قلبي كأنَّ القلبَ خــــــوّانُ
13- فما لي مِنْكَ إسعــــادٌ ولا لي منكَ لقيــــانُ
المفردات :
10 – تأنف : تأبى وتكره ، روضي : مفردها روضة وهي الحديقة .
11- تنفر : تفزع وتبتعد ، عقبان : مفردها ( عُقاب ) وهي الطيور الجارحة .
12- خوّان : صيغة مبالغة من ( الخيانة ) أي كثير الغدر .
13- لقيان : مقابلة واجتماع .
الشرح :
يتسأل الشاعر عن سبب رفض الطائر الإقامة بقلبه هل لوجود ثعبان في أرض الرياض ، أم لوجود الطيور الجارحة في سماءها ، أم إنه يخاف الغدر والخيانة من هذا القلب ؛ لذلك حرمني من السعادة والهناء في طيب اللقاء .
مواطن الجمال :
*الأبيات ( 10 – 11 – 12) أساليب إنشائية ، استفهام الغرض منه التعجب
*استخدام النفي بـ ( ما ، و لا ) للتأكيد
*البيت (13) فيه حسن تقسيم يولد إيقاع موسيقي خلاب .

4- الإيمان بالقضاء والقدر
14- وللأقــــــــدارِ أحكامٌ وللمخلــــوقِ إذعـــــــانُ
15- أرى الأحداثَ إسراراً ستُمسي وهي إعلانُ
16- ويهفو بكَ ريبُ الدهـ ـرِ إنَّ الدهـــرَ طعّــــــــانُ
17- فلا حســنٌ ولا شدوٌ ولا زهـــــــرٌ وأَغَصـــانُ
المفردات :
14- الأقدار : مفردها ( القَدر ) وهو قضاء الله ، إذعان : خضوع واستسلام .
15- الأحداث : مفردها ( حدث ) وهي الأفعال ، إسرار : إخفاء *مضادها* إعلان : إظهار ووضوح.
16- يهفو ( هفو ) : الهفوة هي الذلة ، ريب : شك ، وريب الدهر حوادثه ، الدهر : الزمن ،
طعان : مبالغة في الطعن أي كثير الطعن .
17- حسن : جمال ، شدو : غناء .
الشرح :
إن القدر يحكم علينا وليس للإنسان إلا أن يخضع ويستسلم لحكم وقضاء الله ، وكل شيء يخفى علينا الآن لن يأتي الليل إلا ويكون واضحاً معلناً ، وإن التفكير في حوادث الدهر سيقودك للوقوع في الخطأ ؛ لأن الدهر بطبعه يحاول دائماً أن يوقع الإنسان في الخطأ ، والتفكير الدائم في حوادث الزمن يمنعك من الشعور بالجمال والبهجة ولا تستمتع بما حولك
مواطن الجمال :
*وللأقدار أحكام وللمخلوق إذعان : أسلوب خبري الغرض منه تقرير الإيمان بقضاء وحكم الله.
*إسرار ، إعلان : طباق يوضح المعنى ويبرزه .
*البيت 15 : حكمة ( الذي يخفى علينا اليوم سيأتي الغد ونعلمه ) وهو ناتج عن خبرة الشاعر وتنوع ثقافته .
*الدهر طعان : استعارة مكنية شبه الدهر بالإنسان كثير الطعن وسر جمالها التشخيص والتجسيم .
*طعان : استخدام صيغة المبالغة للدلالة على كثرة نوائب الدهر.
*تكرار (لا) في البيت 17 : يفيد تأكيد عدم حدوث الاستمتاع بالحياة ومباهجها .

5- الإخلاص من طبع الشاعر
18- سيبقى لـــكَ في قلبي مـــوداتٌ وتَحنانُ
19- فإنْ ملّك أحبـــــــــــــابٌ وإن عقّك إخـــوانُ
20- وإنْ رابَكَ مـــــن عَيْشـِ كَ لوعاتٌ وأحزانُ
21- فجرّبْ عنــــــدَها قلبي فقلبي منكَ مـــلآنُ
22- وأسمعنْي من الشعرِ فإنَّا فيهِ خــــــلانُ
23- وهــل تفهمُ ما أعْني وهل للطيرِ أذهانُ؟!
المفردات :
18- مودات : جمع مودة وهي الحب ، تحنان : الحنين الشديد .
19- ملّك : سأمك ، أحباب : مفردها حبيب ، عقّك : خالفك ، إخوان : المراد الأصدقاء
20- رابك : نابك وأصابك ، لوعات : مفردها لوعة وهي حرقة الشوق .
21- ملآن : ممتلئ (ج) مِلاء .
22- خلان : مفردها خلٌ وخليل وهو الصديق المخلص .
23- أذهان : مفردها ذهن وهو الفهم والعقل
الشرح :
يخاطب الشاعر الطائر قائلاً بالرغم من بعدك عني فإن الحب والحنين لك يملأن قلبي ، فإذا سأم منك الأحباب وهجرك الأصحاب وأصبت بالحزن وحرقة القلب فعندها تعالى معي فأنا وأنت أصبنا بنفس الشيء فلنتسرى معا بإنشاد الشعر وتسمعني إنشادك الجميل فنحن أصدقاء أوفياء فيما نقول ، ثم يبرز الشاعر الغرض الحقيقي لما يقول من أن المقصود بالطائر هو الصديق فالطير ليس لديه عقل ليفهم ما قاله الشاعر لكن على الصديق أن يعي ما أقول .
مواطن الجمال :
*استخدام كلمة ( مودات) على صورة الجمع للدلالة على حب الشاعر الشديد للطائر .
*البيت 23 : أسلوب إنشائي استفهام الغرض منه التعجب .

شرح كامل لمسرحية بشرى لعبد المطلب

شرح كامل لمسرحية بشرى لعبد المطلب
جو المسرحية :

كتب الطائي هذه المسرحية عام 1942 ، ويحكي لنا فيها قصة تاريخية تدور أحداثها باليمن " صنعاء " قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم ، فلعد تحرير سيف بن ذي يزن اليمن من سيطرة الأحباش أتت إليه وفود العرب من بينها وفد قريش للتهنئة بهذا النصر ، واستغل الملك الفرصة لينبئ عبد المطلب ببعثة النبي صلى الله عليه وسلم.

تحليل النص
المفردات:


الوفود : مفردها وفد : الجماعة من الناس
أقيال : مفردها قِيْل – الملوك دون الملك الأعظم
صنيعه : فعلته
مضارب : مفردها مَضرب – وهي الخيام
عدنان وقحطان : أهل الشام واليمن
الشُهم : مفردها شَهم – وهو السيد السديد الرأي
هيأ : سخر
المؤزر (أزر): القوي
الأعيان : مفردها عين – وهم سادة القوم
ضراغم : مفردها ضرغام – وهم الأسود
العرين : بيت الأسد
منعة : عزة وقوة
أحلك : أنزلك
باذخا : عاليا بينا
أرومته (روم) : أصله
جرثومته : أصله
بسق : امتد
ربيعها : النهر الصغير
تخضب : تنبت الزرع
عمودها : أساسها
معقلها : حصنها
سلفك : أباؤك وأجدادك
خلف : الابن والحفيد
سدنة : خدمة الكعبة
الكرب: الهم والحزن
المرزئة : طلب العطايا
ناقة ورحلا : المراد أنت ومن معك
الحباء : العطاء الجزيل
ظعنتم : رحلتم
لهفة : شوق .

ربه : سيده القائم على أمره
ازدان : أخذ زينته
قاطبة : جميعا
غمدان : الغامر بالفضل
السرى : السير ليلا
تنقع : تروي ، الصدى : العطش
ينضب : يجف
مفض : معلمك ومطلعك
أبح : أعلن
مقضيا : مجابا
الكتاب المكنون : المراد الإنجيل
الرهط : القوم والجماعة
برّ : صدق في قوله ،
أهل الوبر : أهل البادية
زمر : مفردها زمرة – وهي الوفد أو الجماعة
هيبة : العظمة والإجلال
حينه : وقته ، يكفله : يتولى أمره وشؤونه
النصب : مفردها نِّصَاب – وهي الأصل والمرجع
ثلج صدرك : رضي واطمأن
شفيقا : رحيما
كريمة : المرأة العزيزة في قومها
الغوائل ( غول ): مفردها غائلة – وهي الفساد والشر
الحبائل : مفردها حِبالة – وهي الأسباب
خيلي ورجلي : المراد الجيش
ظهيره : حاميه
استحام : اشتد
الذمامة : الحياء
أوطأت : سار على خطاه
يغبط : يفرح بالنعمة .

مواطن الجمال :


· كيف خلفتم كعبة العرب يا أقيال قريش " أسلوب إنشائي استفهام
· أنها لسان ناطق :استعارة مكنية شبه الكعبة بالإنسان الذي ينطق .
· شمل مضارب العرب : كناية عن عموم الفخر وشموله كل مكان .
· أيها الشهم : أسلوب إنشائي نداء للقريب .
· كيف أصبحتم أيها القوم ؟ أسلوب إنشائي استفهام.
· ضراغم تحمي العرين : تشبيه تمثيلي شبه القوم أنفسهم بحالة الأسود التي تحمي عرينها .
· جند يرقبون الأمر : كناية عن الطاعة والولاء للملك .
· ثبت أصله وبسق فرعه : تشبيه تمثيلي شبه الملك بالشجرة الثابت جذورها في الأرض الممتدة فروعها في السماء .
· أبيت اللعن : دعاء يدل على العزة والرفعة .
· أنت ملك العرب وربيعها الذي به تخصب : تشبيه بليغ شبه الملك بالنهر الصغير الذي يخصب الأرض حوله .
· أنت رأس العرب الذي إليه تنقاد : تشبيه بليغ شبه الملك بالرأس المتحكم المفكر للعرب وهي تطيعه .
· أنت معقلها :................................
· أنت عمودها :..............................
· لن يخمل ذكر من أنت سلفه : أسلوب خبري الغرض منه المدح والتعظيم .
· أنت لنا منهم خير خلف : أسلوب خبري الغرض منه المدح والتعظيم .
· لن يهلك من أنت خلفه :.....................
· أيها الملك : أسلوب إنشائي نداء للقريب .
· أشخصنا إليك لتدفع عنا الكرب : استعارة مكنية شبه الحزن والهم بالعدو الذي رُدّ .
· نحن وفد التهنئة لا وفد المرزئة : أسلوب خبري للتقرير .
· أيهم أنت أيها المتكلم ؟ أسلوب إنشائي استفهام
· ادن : أسلوب إنشائي أمر الغرض منه التودد .
· من هم رفاقك يا ابن الأخت ؟ أسلوب إنشائي استفهام
· صنعاء عرش ازدان بسيده : تشبيه تمثيلي شبه صنعاء بالعرش المزين بالجواهر ، استعارة مكنية شبه الملك بالجواهر التي يرصع بها العرش .
· ضيف غمدان : كناية عن الكرم والفضل العميم .
· حمدنا السرى : كناية عن راحتهم في السير ليلا وأمانهم .
· لا تنقع الصدى : كناية عن قصر المدة .
· نحن في غدير لا ينضب : تشبيه تمثيلي شبه كرم الملك بالغدير الذي لا يجف .
· لكني رأيتك معدنه : كناية عن ثقة الملك في عبد المطلب .
· فداك أهل الوبر زمرا ..: أسلوب خبري الغرض منه الدعاء
· عزّ جدك وعلا كعبك وطاب ملكك وطال عمرك : أساليب خبرية للدعاء
· ارفع رأسك ثلج صدرك : أسلوب إنشائي أمر الغرض منه الرجاء
· ألا يكون لقريش يد في نصرته : أسلوب إنشائي استفهام الغرض منه الدهشة والتعجب .
· أوطأت العرب كعبه : كناية عن الطاعة والرضوخ .
· بارك الله فيك ..... أسلوب خبري الغرض منه الدعاء

المحسنات البديعية :


1- السجع :


رفيعا – صعبا - منيعا- باذخا ، أرومته – جرثومته ، أصله – فرعه ، موطن - معدن ، العرب – تخصب ، تنقاد – العماد – العباد ، سلف – خلف ، سلفه – خلفه ، التهنئة – المرزئة ، أهلا – رحلا – سهلا – جزلا ، مقالتكم – فرباتكم – وسيلتكم ، أقمتم – ظعنتم ، قيلها – خيرها ، ربه – سيده ، معدنه – عليه ، المكنون – المخزون ، عظيما – جسيما ، عامة – كافة – خاصة ، شامة – الإمامة – الزعامة – القيامة ، جهارا – أنصارا ، أولياءه – أعداءه ، الأوثان – النيران – الرحمن – الشيطان ، يفعله – يبطله ، جدك – كعبك - ملكك – عمرك ، الحجب – النصب – الكذب ، شامة – علامة ، الغوائل – الحبائل ، أمره – ذكره – بره .


2- الطباق :


خلف – سلف ، أقمتم – ظعنتم ، يغبطني – لا يغبطني .


3- المقابلة :


يعز بهم أولياءه – يذل بهم أعداءه ، يأمر بالمعروف ويفعله – ينهى عن المنكر ويبطله .


4- الجناس :


سرّ – برّ ، شفيقا – رفيقا .


نقد المسرحية


قسم الكاتب المسرحية إلى فصلين تكفل الفصل الأول بتعريف القارئ أو المشاهد بموضوع المسرحية وشخصياتها وبيئتها ، أما الفصل الثاني أحتوى على تأزم الأحداث وصولا للحل.


الزمان :


قبل بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.


المكان :


صنعاء بأرض اليمن .


الحدث والحبكة :


الحدث : تبشير عبد المطلب بالبعثة المحمدية ،والحبكة كانت محكمة حيث استطاع الكاتب أن يحرك الأحداث في خط واحد متشابك وصولا للذروة ثم الحل .

العقدة والحل :


تصل الأزمة إلى ذروتها عندما هيأ سيف بن ذي يزن عبد المطلب للخبر محور الموضوع باستدعائه وتهيئته بأنه سيفضي إليه بسر يتعلق بنبي منتظر .
وتنفرج الأزمة بالحل الذي ينكشف في نهاية المسرحية وهو أن بشرى عبد المطلب هي بعثة نبي هذه الأمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

الشخوص :


عبد المطلب : هو جد النبي يكنى بأبي الحارث ولد بيثرب 127 ق.هـ تولى إمارة قريش وتحكم في أموالها زمنا وتولى السقاية والرفادة .
سيف بن ذي يزن : أخر ملوك التبابعة باليمن ، حررها من الأحباش بمساعدة كسرى ملك الفرس .
الشخصيات الثانوية : مثل الوفود والأعيان

شرح قصيدة "لامية العجم" للطغرائي للصف العاشر

شرح قصيدة "لامية العجم" للطغرائي للصف العاشر 
   هذا شرح ((من لامية العجم))
    من الأبيات (1-6)
    أولا : الأفكار :
    (1-2) افتخار الشاعر بنفسه
    (3-6) صراع الشاعر مع الدهر
    ثانيا: الأساليب البلاغية :
    البيت الأول : شبه الخلاف بزينه يتحلى بها الشاعر
    البيت الثاني : شبه حالة مجده الأول والأخير بحالة ارتفاع الضحى والطفل ((تشبه تمثيلي))
    البيت الثالث : اسلوب استفهام غرضه التعجب
    البيت الرابع : شبه حالة الشاعر في بغداد مثل السيف يخرج من عمده
    البيت السادس : شبه الدهر بإنسان يثبط من عزيمة الشاعر
    ثالثا : معاني الكلمات :
    أصالة الرأي : سديد الرأي
    حليه : زينته
    العطل : بلا عمل
    مجدي : العز
    شرع : رفعه
    الإقامة : الاستقرار
    الزوراء : بغداد
    منفرد : وحيد
    الخلل : الفساد
    بسطة كف : سعة العيش
    قبلي : كفله
    الكد : التعب والمشقة

اصالة الرأي : سديد الرأي
صانتني :حفظتني -عن الخطل :عن الكلام الفاسد -حلية: لبس - الفضيلة : ضد الرذيلة -زانتني :جملتني -لدى : عند - العطل :العنق الخالي من الحلي
البيت الثاني: شرع: سواء
البيت الثالث: الإقامة : المسكن- الزوراء: منطقة في العراق
البيت الرابع : ناء :مبتعد -صفر الكف : دلالة على الفقر وشبه حالته بحالة السيف المجرد من غمده بعيدا عنه وجه الشبه الوحدة
البيت الخامس : قبلي :جهتي , الشاعر هنا محتاج إلى بسطة في العيش لكي ينطلق بها إلى العلا
البت السادس : الكد : الكدح الشاعر في هذا البيت يقول أن الدهر ضدي ويقنعني بالرجوع من السفر صفر اليدين
البيت السابع :يغري : يحبب ويرغب - في هذا البيت يبين الشاعر إن الراحة والنوم تغري صاحبها وتبعده عن المجد و المعالي
البيت الثامن: جنحت : ملت - اعتزل : تجنب
البيت التاسع : دع : اترك - غمار شيء : شدته- بلل: يريد أن يوضح الشاعر هنا أن الإنسان الذي يميل إلى الكسل لا يصيبه شيء من المجد والعلا إلا البلل
البيت العاشر : رسيم : أثر الناقة من شدة وطئتها - الأينق :تصغير ناقة
البت الثاني عشر : ما أضيق : صيغة تعجب ماأفعل - فسحة الأمل : حيز واسع من الأمل

شرح قصيدة يا نسمة من ربى جبرين للشاعر هلال للصف السابع

شرح قصيدة يا نسمة من ربى جبرين للشاعر هلال للصف السابع
يا نسمة في ربى جبرين مسراها ... أهدت لقلبي ذكرى لست أنساها
وأنعشتني وما في القلب من وطر...سوى عهود أُناجيها وارعاها
في ظل قصرك يا جبرين مرتعها ... وتحت دوحتك الشّماء مأوها
من لي بجبرين أو من لي بدوحتها ... من لي بساحتها من لي بريّاها
ملء الفؤاد وملء العين موقعها ... وفي ضميري أنّى سرت مجراها
يومي بقصرك يا جبرين قد قصرت ... ساعاته ودقيق الفنّ أفناها
أُقلّب الطّرف في أشكال هندسة ... وأستعيد خيالي في ثناياها
يا قصر حدّث وفي التاريخ مفخرة ... فقد خبرتك مزهواً وتيّاها
ما أنت يا قصر إلا تحفة عرضت ... تكفّل الدّهر في إيضاح معناها 


يا نسمة من ربى جبرين مسراها ... تعني أن هناك نسمة و هوا عليل أقبل الى حصن جبرين ...
أهدت لقلبي ذكرى لست أنساها ... يعني أحدثت لي ذكريات جميلة لا تنسى على مرورو الزمان ..
و أنعشتني و ما في القلب من وطر .... تعني أن هذه النسمه او الهواء العليل أنعشت الشاعر و ما في القلب من وطر يعني و ما في القلب من حاجه او غرض ...
سوى عهود أناجيها و أرعاها .... يعني أن الشاعر يناجي العهود و يرعيهاا ...
في ظل قصرك يا جبرين مرتعها ... تعني : أن العهود في حصن جبرين مكانهاا ...
و تحت دوحتك الشماء :: الدوحه الشماء تعني الشجره العظيمة المتفرعه ... و الشماء تعني العاليه ...
من لي بجبرين أومن لي بدوحتهاا ... من لي بساحتها من لي برياها
ملء الفؤاد و ملء العين موقعها و في ضميري أنى سرت مجراها ... هذه الابيات تدلل على مكانة حصن جبرين العظيمه في قلب الشاعر ...
يومي بقصرك يا جبرين قد قصرت ... ساعاته ودقيق الفنّ أفناها ... يوضح الشاعر هنا اعجابه بهندسة و زخارف الحصن ... الهندسه الدقيقه و الفنون الزخرفيه اللتي توجد بالحصن ...
أُقلّب الطّرف في أشكال هندسة ... وأستعيد خيالي في ثناياها ... تعني .. أقلب النظر في الهندسة و الزخرفه و الفنون في هذا الحصن ... و يستعيد خياله في أطراف و جوانب الحصن ...
يا قصر حدّث وفي التاريخ مفخرة ... فقد خبرتك مزهواً وتيّاها أسلوب ندااء ...
حصن او القصر بالتحدث عن أمجاده التي بقت و خلدت على مر الأزمان ... يقصد ب خبرتك : عهدتك ... و يقصد بتياها : تكبرا ... و افتخارا ..
ما أنت يا قصر إلا تحفة عرضت ... تكفّل الدّهر في إيضاح معناها ... يشبة الشاعر القصر بالتحفه التي عرضت ... فتولى الدهر ايضاح معنى هذه التحفه ......
 

شرح قصيدة رثاء لابن الرومية بالكامل

شرح قصيدة رثاء لابن الرومية بالكامل
    معاني المفردات :
    لا يجدي : لا ينفع
    حبات القلوب : يقصد بها الابناء
    عمد : قصد
    توخى : اختار
    شمت : توقعت
    لمحاته : ملامحه و صفاته
    آية الرشد : ذا عقلية و حكمة
    طواه الردى : اخذه الموت
    حمام الموت : قضاء الموت و قدره
    آنست : سعدت
    المنايا : الموت و مفردها : منية
    الآمال : الطموحات و الاماني
    المهد : لغويا تعني السرير و هنا يقصد به الصغر
    يذوي : يضعف و يذبل
    اللحد : القبر
    ألح عليه : استمر سيلان الدم
    الحجر الصلد : الحجر الصلب
    أحاله : حوله او غيره

    الفكرة العامة :
    حزن و أسى الشاعر على موت و فقد ابنه

    الوحدات الفكرية :
    * يخاطب الشاعر عينيه إن هذا البكاء لا ينفع فقد أخذ الموت أعز ابناءه .
    *سخط الشاعر على الموت .
    *تحسر الشاعر على فقدان ابنه الأوسط .
    * مرض الابن قبل موته .
    * تغير حال الشاعر بعد فقد ابنه .

    جماليات النص :
    * في البيت الاول يخاطب الشاعر عينيه .
    * في البيت الثالث شبه الشاعر ابنه بالجوهرة الثمينة التي تتوسط العقد .
    * أريحانة العينين : للتحبب.
    * لعمري : أسلوب قسم .
    * الفرق لغويا بين الوعد :العهد و الميثاق .
    الوعيد : التهديد و العقاب و الجزاء .
    * في البيت السابع دلالة على قصر عمر و حياة الابن

University of Oxford

نظام الدراسة في جامعة اكسفورد University of Oxford

http://3.bp.blogspot.com/-n-TbADmmAc4/VEKjo1RJrgI/AAAAAAAAASw/XMNSrPiVqU0/s1600/logo.gif

نظام الدراسة في الجامعة هنا

بحث في الموقع

جارٍ التحميل...